تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
shutterstock.com/Orawan Pattarawimonchai
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
أجرت هارفارد بزنس ريفيو مقابلة صوتية (بودكاست) مع جيمس كلير، رائد أعمال ومؤلف كتاب "العادات الذرية: تغييرات طفيفة ونتائج باهرة حول موضوع: "كيف أبدأ عادات جديدة بطريقة صحيحة".
يقول كلير إن الطريقة التي نحاول بها اكتساب عادات جديدة ونقلع بها عن عادات سيئة قديمة – في محل العمل أو في البيت – خاطئة تماماً. فكثيرون يركزون، بحسب قوله، على الأهداف الكبيرة دون التفكير في الخطوات البسيطة التي يتعين عليهم أن يخطوها على طول الطريق. إن العادات، شأنها شأن ادخار الأموال، تتراكم فائدتها المركبة: فعندما تمارسها بنسبة 1% أكثر أو بشكل مختلف كل يوم أو كل أسبوع، فهي تؤدي إلى تحسن هادف في نهاية المطاف. ولذلك، إذا اتخذت قراراً للعام الجديد أو كانت لديك فكرة بشأن كيفية دفع عجلة مسارك المهني في أي وقت، فستساعدك هذه الاستراتيجيات.
وإليكم مقتطفات من هذه المقابلة الصوتية:
حوار حول موضوع: كيف أبدأ عادات جديدة بطريقة صحيحة؟
النص:
أليسون بيرد: مرحباً بكم في برنامج "آيديا كاست" المقدم من هارفارد بزنس ريفيو. أنا أليسون بيرد.
النجاح يتطلب الانضباط. وهو الأمر الذي شهدناه مراراً وتكراراً في قصص القادة العظماء. لعلهم يستيقظون كل يوم في الرابعة صباحاً، أو يطالعون كتاباً واحداً كل أسبوع، أو يتبنون منظومة

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022