فتح عن طريق التطبيق

تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
استكشف باقات مجرة

خدمة البحث مدعومة بتقنيات

facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
يؤدي الذكاء الاصطناعي دوراً هاماً في سرعة تغير الطرق التي تعمل بها القطاعات وتحسينها، مثل قطاع الرعاية الصحية والخدمات المصرفية والطاقة والبيع بالتجزئة. ومع ذلك، يوجد قطاع واحد على وجه الخصوص يوفر إمكانات هائلة لتطبيق تقنيات الذكاء الاصطناعي، ألا وهو قطاع التعليم، إذ تُعتبر الفرص والتحديات التي يمكن أن يقدمها إدخال الذكاء الاصطناعي في قطاع التعليم العالي فرصاً مهمة. فما هي فوائد الذكاء الاصطناعي في التعليم العالي؟
فوائد الذكاء الاصطناعي في التعليم
إضفاء الطابع الشخصي على التعلم هو الركيزة الأساسية
تواجه كليات وجامعات اليوم مجموعة كبيرة من التحديات، بما في ذلك قلة انخراط الطلاب في عملية التعليم، وارتفاع معدلات الانقطاع عن الدراسة، وعدم فاعلية النهج التقليدي "الموحّد" في التعليم. لكن استخدام تحليلات البيانات الكبيرة والذكاء الاصطناعي بشكل صحيح يُمكّننا من إنشاء خبرات تعليمية ذات طابع شخصي، وهو ما يساعد في حل بعض هذه التحديات.
اقرأ أيضاً:
look

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022

error: المحتوى محمي !!