تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك

دليل يظهِر أنّ محركات البحث تدعم الصور النمطية الاجتماعية

سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
منذ أعوام، ذكرت طالبة ماجستير في إدارة الأعمال تدعى بوني كامونا أنّ بحثاً عن صور "تسريحات شعر غير مهنية للعمل" في جوجل أنتج مجموعة من الصور كانت كلها تقريباً لنساء ذوات بشرة ملونة على وجه الحصر. في المقابل، أظهر بحثها عن "شعر مهني" صوراً لنساء بيض. بعد شهرين، ذكر مستخدم تويتر، علي كبير، أنّ بحثاً أجراه عن صور لـ"ثلاثة مراهقين سود" أدى إلى إظهار قدر كبير من الصور الفوتوغرافية للمراهقين أصحاب البشرة الملونة بعد توقيفهم، في حين أنّ بحثاً لـ"ثلاثة مراهقين بيض" أنتج صوراً لشباب يلهون. هذه القصص تتوافق مع مجموعة متزايدة من البحوث حول التحيّز في محركات البحث. وخير مثال…

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022