تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
ملخص: تقدمت بطلب للحصول على وظيفة وتلقيت بالفعل رداً من مسؤول التوظيف، بل قد وصلت أيضاً إلى الخطوة الأولى من عملية المقابلة: مقابلة الفرز مع مسؤول التوظيف. فما الذي يجب عليك فعله إذا قوبلت بالصمت بعد إجراء مقابلة عمل، أو حتى في وقت لاحق من عملية المقابلة؟ الخبر السار هو أن الصمت لا يعني دائماً الرفض. تقدم المؤلفة في هذه المقالة الأسباب الشائعة لهذا الصمت بعد إجراء المقابلات وما يجب عليك فعله في حالة حدوثه.
 
في رحلة البحث عن وظيفة، ليس غريباً ألا يصلك أي رد بعد تقديم طلبك، لأسابيع أو على الإطلاق، حتى إن كانت لديك المهارات والقدرات المطلوبة لهذه الوظيفة. في هذه المرحلة من العملية، من الممكن ألا يتم حتى النظر في سيرتك الذاتية. ولكن ماذا لو تلقيت رداً، ثم دخلت عملية المقابلة في مرحلة صمت؟ إنه أمر مرهق للأعصاب، لكن الخبر السار هو أن الصمت لا يعني دائماً الرفض. فيما يلي الأسباب الشائعة لهذا الصمت بعد إجراء المقابلات وما يجب عليك فعله في حالة حدوثه.
بعد مقابلة الفرز
حتى إذا تحدثت مع أحد مسؤولي التوظيف، فهذا لا يعني أنك مرشح بالفعل للوظيفة. فعادة ما يتولى مسؤولو التوظيف العمل على أكثر من 10 فرص عمل في وقت واحد، ما يتطلب فرز عشرات المتقدمين وتصفيتهم لإيجاد عدد كافٍ من المرشحين المناسبين لتقديمهم إلى مدير التوظيف. وعادة ما يحدد مدير التوظيف مَن سينتقل إلى المرحلة التالية من عملية التوظيف بناءً على المعلومات التي يجمعها مسؤول التوظيف. قد يستغرق المسؤولون عن التوظيف وقتاً لحجز موعد في جداول مواعيد مدراء

ادخل بريدك الإلكتروني واقرأ هذا المقال مجاناً.

أو اشترك الآن واستفد من العرض الأقوى بمناسبة اليوم الوطني السعودي.
25% على الاشتراكات السنوية في مجرة.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022