تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
برعايةImage
ملخص: أحد الآثار المترتبة على التباعد الاجتماعي والعمل من المنزل هو أننا أصبحنا نجلس مع أنفسنا لمدة أطول بكثير من المعتاد، ما قد يؤدي إلى فقدان قدر من إحساسنا بذواتنا. فنحن لم نعد نتلقى التقدير ممن حولنا كالمعتاد، ولا توجد ملابس وسيارات فاخرة لتعطي فكرة عنا، ولا ثناء أو حتى رفض، ولا توجد ملاحظات على الإطلاق لنتعرف من خلالها على آراء من حولنا. يتحدث المؤلف عن كيفية تأثُّر مشاعره بالجائحة وعن سبب نظرته إلى هذه الفترة على أنها فترة فريدة نحتاج فيها جميعاً إلى الشعور بالفضول حيال أنفسنا والآخرين.
إعلان: لا تدع حائط الدفع يفصلك عن أهم المهارات والخبرات الإدارية. استفد اليوم من الاشتراك الترحيبي بدءاً من 30 ريال/درهم (8 دولار).

 
قال لي أحد عملائي (سنسميه منصور) وهو الرئيس التنفيذي لشركة استثمار: "أشعر بقلق شديد".
كان بإمكاني الرد قائلاً: "نحن في أوقات مثيرة للقلق. خاصة بالنسبة إليك؛ فأنت رئيس تنفيذي تعطلت الأعمال في مؤسسته. وتشعر بالقلق حيال الأموال واستمرارية العمليات. كما أنك في مجتمع الاستثمار، فكيف لا تكون قلقاً في ظل مثل هذه التقلبات الكبيرة التي لا يمكن التنبؤ بها في السوق؟ أتفهم شعورك تماماً".
التحلي بالتواضع
كان هذا هو أوضح شيء يمكنني قوله. فهو سيعكس تعاطفي وتفهمي وتواصلي ومعرفتي وخبرتي. وكان كلانا سيشعر بالارتياح حيال تبادل هذا الحديث. لكن كان يمكن أن يكون من الخطأ قولي ذلك
لأن هناك استجابة تُعد أكثر قوة وتأثيراً عندما

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!