تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
ملخص: كيف يحدث النمو في الشركات المتوسطة الحجم التي لا تحظى بالاهتمام الإعلامي المناسب؟ أجرى مؤلفا المقالة بحثاً، توصلا من خلاله إلى أن مالكي الشركات المتوسطة الحجم ورؤساءها التنفيذيين وكبار مدرائها يميلون إلى وصف ميزتهم التنافسية في ضوء الأطراف التي يعرفونها (العلاقات) وما يمكنهم فعله (القدرات)، كما لاحظا أيضاً أن هذه المتغيرات تتبدل وتتفاعل معاً بطريقة تسهم في تحقيق النمو. واستطاعا من خلال النتائج التي توصلا إليها صياغة نموذج لكيفية إدارة الشركات المتوسطة الحجم لعلاقاتها وقدراتها بطريقة تحقّق أهداف النمو المرجوة.

تتسلط الأضواء بكثافة إما على الشركات الناشئة التي تعتبر نجوماً واعدة في عالم الأعمال ولديها أفكار مثيرة للغاية (وإن كانت لم تحقق ربحاً بعد) أو الشركات اللامعة التي بدأت في المرأب وأصبحت الآن قوة عالمية تبلغ قيمتها مليارات الدولارات. ولكن ما الذي نعرفه عن مراحل النمو الانتقالية الفاصلة بين هذين العالمين؟ كيف يحدث النمو في الشركات المتوسطة الحجم التي لا تحظى بالاهتمام الإعلامي المناسب؟ سعينا لمعرفة الإجابة عن هذين السؤالين المهمين.
فقد سنحت لنا الفرصة على مدار مسيرتنا المهنية للعمل مع الكثير من الشركات المتوسطة الحجم في مختلف القطاعات، وأسهمنا في تعزيز قدراتها وتوسيع عملياتها وزيادة صادراتها. ولاحظنا أن مالكيها ورؤساءها التنفيذيين وكبار مدرائها يميلون إلى وصف ميزتها التنافسية في ضوء الأطراف التي يعرفونها (العلاقات) وما يمكنهم فعله (القدرات)، ولاحظنا أيضاً أن هذه المتغيرات تتبدل وتتفاعل معاً بطريقة تسهم في تحقيق النمو. وركزنا على هذه

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!