تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
ملخص: ربما كانت الإحصائيات الأكثر شيوعاً حول الشركات العائلية هي معدلات فشلها. تبدأ معظم المقالات أو الخطب حول الشركات العائلية بذكر إحدى صيغ "قاعدة الأجيال الثلاثة" التي تقول إن معظم هذه الشركات لا يستمر لأكثر من ثلاثة أجيال. لكن هذا التصور أبعد ما يكون عن الحقيقة؛ تشير البيانات إلى أن الشركات العائلية تستمر مدة أطول من مدة استمرار الشركات العامة العادية وسطياً. الشركات العائلية في العالم ليست محكومة بالفشل، وستبقى مصدراً مهماً للوظائف والنمو الاقتصادي أعواماً مديدة.

إذا كنت من محبي برنامج "التوارث" (Succession) الذي تعرضه قناة "آتش بي أو"، أو إذا كنت على علم بالصراعات التي تدور بصورة علنية ودائمة في بعض أشهر الشركات العائلية العالمية، مثل شركة "مردوكس" (Murdochs) أو عائلة "سامنر ريدستون" (Sumner Redstone)، فقد تفترض أن الشركات العائلية أكثر هشاشة من أنواع الشركات الأخرى. وهذا هو الفكر السائد بالفعل، فمعظم المقالات أو الخطب حول الشركات العائلية تذكر "قاعدة الأجيال

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!