تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
لن تعثر على مدير يرغب في توظيف شخص قد يدير ظهره ويقدم استقالته بعد عام من العمل. ما هي سمات المرشح الذي سيطول بقاؤه معك حال توظيفه؟ وكيف تتأكد من ذلك وخاصةً إن كانت سيرته المهنية حافلة بالتقلب بين الوظائف؟
لا تقف عند ظواهر الأمور. قد تكون السيرة الذاتية مضللة بحد ذاتها فلا تقف عندها أو تحرم المرشح من المقابلة إذا وجدت أنه عمل في ثلاث وظائف مختلفة في غضون عامين، فقد يكون لديه أسباب وجيهة. فمثلاً إذا كنت تطالع سيرة خريج جديد، فقد يخطئ ويسرد جميع فترات تدريبه العملي تحت خانة "الوظائف" التي شغلها (أنصح بوضع تلك الفترات تحت خانة "التعليم" أو جمعها في خانة مستقلة تسمى "التدريب العملي"). للوهلة الأولى سيبدو المرشح وكأنه مكثرٌ من التقلب بين الوظائف بينما هو في الواقع مدمن عمل. إن إحراز  معدل تراكمي 3.7/4 في دراسته الجامعية والجمع بينها وبين التدرب في شركة قبل التخرج إضافة إلى عمله نادلاً بدوام جزئي يشير إلى أن هذا الشخص هو الذي ترغب بتوظيفه لديك. فهو من النوع القادر على الجمع بنجاح بين عدد من المسؤوليات.
كما يجدر التنبه إلى الأعوام التي حصلت فيها تلك التنقلات. فما بين عامي 2007 و2010 سرحت الكثير من المؤسسات المالية أفواجاً هائلة من كوادرها الوظيفية ما تسبب بموجات تسريح مشابهة في جميع القطاعات من البناء إلى التعليم والشرطة والقضاء والتمريض وسواها. وبالتالي، عندما تتفحص السير الذاتية لأشخاص أكثروا من التنقل خلال هذه السنوات، يحسُن بك محاولة التعرف على ما فعلوه لإعادة بناء مساراتهم الوظيفية، وذلك بدلاً من التركيز على فترات انقطاعهم عن العمل أو ما مارسوه من وظائف قصيرة الأمد. وهي طريقة سوية لكشف معادن الناس.
وعند المقابلة،

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022