فتح عن طريق التطبيق

تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق

خدمة البحث مدعومة بتقنيات

facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
تنشأ السياحة العلاجية عندما يسافر المرضى عبر الحدود الدولية من أجل الحصول على الرعاية الصحية التي تُحفّزها تكاليف العلاج المنخفضة وانخفاض فترات الانتظار للاستفادة من الخدمات والتكنولوجيا والخدمات المحسنة غير المتوفرة في أوطانهم. وكانت هذه السياحة موجودة منذ آلاف السنين. ففي الواقع، تشير الأدلة الأثرية التي تعود إلى الألفية الثالثة قبل الميلاد إلى أن الناس في بلاد ما بين النهرين القديمة سافروا إلى معبد الإله أو الآلهة الشافية في تل براق في سورية لعلاج الاختلالات البصرية. وتطورت السياحة العلاجية لتصبح قطاعاً ناشئاً بسرعة مدفوعة بعولمة الرعاية الصحية وإضفاء الصبغة التجارية عليها. وتحتل الهند وماليزيا وتايلاند – التي تُركّز بشكل كبير على مجالات العلاج المطلوبة بكثرة كالجراحة التجميلية وعلاج الأسنان وعلاجات الخصوبة – مركز الصدارة في قائمة السياحة العلاجية، بحسب تقرير منظمة الصحة العالمية لعام 2015.
وفي الواقع، تُظهر الأدلة غير الموثّقة أن قيمة سوق السياحة العلاجية العالمية  قُدّرت عام 2017 بـ 15.5 مليار دولار أميركي ومن المتوقع أن تنمو بمعدل نمو سنوي مركب (CAGR) تناهز نسبته 8.8% بين عامي 2018 و2024، لتولد بالتالي إيرادات بقيمة 28 مليار دولار أميركي في عام 2024،
look

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2021

error: المحتوى محمي !!