تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك

لا يوجد سن مثالي للنجاح في ريادة الأعمال وإنما مجموعة من العوامل

برعايةImage
غيتي إميدجيز/أليسا زاهورويكو
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
ملخص: وفقاً لدراسة أجراها مكتب الإحصاء الأميركي على مجموعات بيانات عام 2018، فإن 42 عاماً هي السن السحرية لمؤسسي الشركات الناشئة الناجحين. لكن لكل قاعدة استثناء بالطبع: فقد تحدى ما يقرب من 10% من المؤسسين الصعاب وتمكنوا من تنمية شركاتهم قبل بلوغ سن الـ 29 عاماً. وحددنا استناداً إلى مقابلات شخصية مع خمسة مؤسسين ناجحين في منتصف العشرينيات إلى أوائل الثلاثينيات من أعمارهم بعض الأفكار الثابتة التي يمكن لأي شخص يتطلع إلى أن يصبح مؤسساً التعلم منها، خاصة في المراحل الأولى من مساره المهني. لا تجعل العمر عائقاً أمامك، فخبرتك أكثر أهمية من عمرك، سواء اخترت إخفاء عمرك على منصات التواصل الاجتماعي أو ارتديت ملابس مصممة خاصة لتُثير الإعجاب وتجعلك تبدو أكبر سناً. كوِّن فريقاً متعدد التخصصات، إذ لا أحد قادر على أداء كل المهام بنفسه، ومن المهم أن يكون فريقك متنوعاً لسد فجوات الخبرة أو المهارات. قد يشمل فريقك ذلك الموجهين أو الاستشاريين أو الأشخاص الذين يمتلكون خبرة في تنمية شركات من الألف إلى الياء. ثم حدّد المشكلة التي تتوق إلى حلها، فالشغف يعزز الأفكار. واسرد سبب تلك المشكلة على المستثمرين، فذلك يتيح العثور على المستثمرين المناسبين المتحمسين لمعالجة المشكلات المستعصية التي تشغل بالك. وأخيراً، كن أفضل مؤيد لنفسك، فأنت أهم أصول شركتك. وابحث عن أعضاء الفريق والشركاء الذين يؤمنون حقاً بأهدافك ويتوافقون مع القيم التي تمثلها مؤسستك ونفسك بصفتك قائداً لتعزز نموها.
 
إذا طلبتُ منك أن تتخيل مؤسس الشركة الأميركية الناشئة التقليدي، فما الصورة التي ستتبادر إلى

ادخل بريدك الإلكتروني واحصل على المقال مجاناً.

اكتشف أفضل محتوى عربي على الإنترنت لتطوير ذاتك وتحسين مهاراتك وجودة حياتك وتحقيق طموحاتك في أسرع وقت.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022