تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك

بحث: الزعزعة الذاتية يمكن أن تضر الشركات الأكثر حاجة إليها

Article Image
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
عندما تُهدد إحدى الابتكارات الجديدة بزعزعة إحدى الصناعات عبر استبدال نموذج أعمال جديد بآخر قديم، يتعين على أصحاب المناصب في الشركات أن يستثمروا في النموذج الجديد من أجل النجاة. هذه هي الحكمة التقليدية التي أشاعت المثل القائل "زعزع أو تزعزع" (Disrupt or Be Disrupted). في حال كنت تتوافق مع الابتكارات التي أفضت إلى هيمنة نموذج عملجديد في مجال صناعتك، فتلك رؤية صائبة. هذا ما سيؤكده لك القادة في شركتي نتفلكس وبلوك باستر. ولكن، ماذا لو أنّ الابتكار يشكل تهديداً ولا يمكنك بعد معرفة ما إذا كان يحمل إمكانات حقيقية لتغيير طبيعة عمل شركتك؟ أو ما هي تكاليف الزعزعة الذاتية ومنافعها…

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الأميركية 2023 .

-->