facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
برعايةImage
ملخص: أظهرت الدراسات أن الإبداع يتعزز عندما نخوض تجارب جديدة ومبتكرة، لكن مع تعذّر خوض تلك التجارب في عصرنا الحالي القائم على التباعد الاجتماعي، أصبحت العديد من أعمالنا الروتينية مملة ويمكن التنبؤ بها. وعلى الرغم من أن جائحة "كوفيد-19" جعلتنا محاصرين في زاوية عوالمنا المحدودة خلال المستقبل المنظور، يمكننا استخدام استراتيجيات قائمة على البحوث للحفاظ على روحنا الإبداعية مثل: 1) تطويع المشاعر السلبية، 2) وإيجاد متنفّس للتعبير عن المشاعر، 3) والانغماس في حالة من التدفق الذهني، 4) وتوسيع شبكة علاقاتنا مع الآخرين، 5) وقضاء بعض الوقت في الطبيعة.أيام قليلة متبقية حتى انتهاء فرصة العرض التجريبي للاشتراك بأكبر مصدر عن الإدارة باللغة العربية. العرض متاح حتى يوم 31 يناير.اغتنم الفرصة الآن للاشتراك مقابل 21 ريال/درهم أو 6 دولار لمدة شهرين
 
لقد تضاءل حجم عوالمنا على مدى الأشهر السبعة الماضية، وذلك مع استمرار انتشار فيروس "كوفيد-19". وتحوّل نهج العمل من المنزل من بدعة إلى أمر عادي. كما اختفت أنشطة السفر بغرض العمل أو الاستجمام بعد أن كانت أموراً روتينية فيما مضى. فيما أُدرجت أنشطة الاجتماع مع الأصدقاء وتناول الطعام في مطاعمنا المفضلة وزيارة العائلة ضمن قائمة لا حصر لها من المحظورات التي مُنعنا من ممارستها اليوم ولأشهر قادمة.
وقد تؤثر تلك الرتابة وعدم التجديد في حياتنا في ظل جائحة "كوفيد-19" سلباً على حسنا

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!