facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
حين تطلعت شركة ريفيلا السويسرية للمشروبات الغازية لإنتاج نكهات جديدة عام 2010، استخدمت منصة إبداعية مفتوحة لتطلب من المستهلكين عبر هذه المنصة تقديم بعض الأفكار حول النكهات الجديدة، واستقبلت 800 جواب.  ومع فرز المديرين لأراء المستهلكين، لاحظوا أن إحدى النكهات على وجه الخصوص – وهو مشروب بطعم الزنجبيل ذو مكونات صحية – كانت شديدة الرواج. ولكن عندما فحصوا هذه الاستجابات فحصاً دقيقاً وجدوا أنها قادمة من مجموعة قليلة من المشاركين الذين عملوا جاهدين كي تحصل هذه النكهة على مزيد من التصويتات والتعليقات. يقول سيلفان براون، الذي أشرف على عمليات الابتكار في الشركة "كانت مجموعة صغيرة من المستهلكين الذين يجمعون بعضهم البعض، محدثين الكثير من الصخب". وعلى الرغم من التعليقات وردود الأفعال القوية التي حصلت عليها هذه النكهة على شبكة الإنترنت، خلصت الشركة إلى نتيجة مفادها أن نكهة الزنجبيل ستفشل إذا طُرحت في الأسواق، وتخلت عن الفكرة.انضم إلى شبكة عالمية من المبتكرين. رشح نفسك الآن إلى جائزة مبتكرون دون 35 من إم آي تي تكنولوجي ريفيو..
تلك الضجة التي صاحبت استطلاع آراء المستهلكين هي مثال على التحيز الاجتماعي، وتبين الأبحاث الجديدة أنه ينبغي على الشركات إدراك هذه المخاطرة حين ترغب في استطلاع آراء المستهلكين خلال أي عمليات ابتكارية تعتمد على التعهيد الجماعي (Crowdsourcing). ولكي نفهم كيف يمكن للتحيز الاجتماعي أن ينحرف بالنتائج، درس الدكتور ريتو هوفستيتر، وهو أستاذ

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2020

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!