تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
أثار تقرير راند (RAND) الذي صدر مؤخراً حول أسعار المستشفيات في الولايات المتحدة جدلاً كبيراً حول الرسوم التي تتقاضاها المستشفيات وفيما إذا كانت الأرقام صحيحة أم لا. قدمت الدراسة لأصحاب العمل لمحة عن الأسعار العالية والمتغيرة التي يدفعونها لقاء خدمات الرعاية الصحية لموظفيهم من أجل إصلاح نظام الرعاية الصحية في أميركا، وقد واجهت الدراسة، فور إصدار تلك البيانات، موجة من الانتقادات اللاذعة، منها أنّ العينة صغيرة جداً، وغير مُمثِّلة للواقع، وأنها تضمنت بيانات حول نصف الولايات الأميركية فقط. وتساءلت المستشفيات فيما إذا مثلت أسعار خدمات ميديكير (للرعاية الطبية) وجهاً عادلاً للمقارنة، من بين أشياء أخرى.
تحسين نظام الرعاية الصحية في أميركا
وإذا وضعنا الجدل حول الآلية جانباً، فإنّ تقرير راند يوضح بلا أدنى شك أمراً واحداً هو: لا تتوفر أبسط البيانات المطلوبة لإنشاء سوق رعاية صحية فعالة في الولايات المتحدة، وهي البيانات حول أسعار الرعاية الصحية. فحتى تجميع عينة راند غير المكتملة من أسعار المستشفيات تطلب جهداً جباراً قام به فريق تحليل موهوب وموثوق جداً.
اقرأ أيضاً:

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022