تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
تواجه الأمهات الجدد العديد من العقبات اللوجستية الكبرى إثر عودتهن إلى العمل، فإلى جانب تعرضهن للتعقيدات المرتبطة بتوصيل أطفالهن إلى دور الحضانة واصطحابهم منها، واضطرارهن إلى الحصول على إجازات مرضية، فإنهن يعاودن مزاولة أعمالهن بعد الانقطاع عنه لفترة طويلة. ووسط كل هذه التحديات، يواجه الكثير من النساء تحدياً شائعاً، لكنه لا يحظى سوى بالقليل من الاهتمام: ألا وهو السماح للأمهات بإرضاع أطفالهن في أماكن العمل.
الرضاعة في مكان العمل
منذ عام 2010 والقانون الأميركي يلزم جهات العمل بتخصيص الوقت الكافي والمكان المناسب للأمهات العاملات من أجل السماح للأمهات بإرضاع أطفالهن، وعلى الرغم من ذلك ما زلنا نسمع الكثير من القصص عن أماكن العمل التي تجعل هذا الأمر صعباً أو مستحيلاً على النساء، إذ تُرغَم المرأة على الالتجاء إلى السيارة، أو مخزن المؤن، أو المرحاض، وحتى في الشركات التي توفر غرفاً مخصصة للرضاعة تكون هذه الغرف بعيدة أو مشغولة وقت الحاجة، وفضلاً عن اعتبارات المكان تجد المرأة صعوبة في إيجاد الوقت المناسب

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022