facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
ليس من السهل أن تشق الفكرة العظيمة طريقها إلى الممارسات اليومية للشركة، فمنذ 6 أعوام، قام كل من مايكل بورتر من جامعة هارفارد ومارك كرامير المؤسس المشارك لمؤسسة إف إس جي (FSG) بإدلاء تصريح جريء بأنّ القيمة المشتركة (أي الهدف الذي تسعى الشركة للوصول إليه في تحقيق أرباح المساهمين ونشر رسالتها الاجتماعية) سوف "تعيد ترسيخ الرأسمالية". وقد شجعوا الشركات بالذهاب إلى ما هو أبعد من المسؤولية المجتمعية للشركات (CSR)؛ (أي دمج الأثر المجتمعي في استراتيجية المنافسة الخاصة بالشركة). وفي العام 2011، اقترح كل من ناثانيل فووت وروس إيزينستات "أسلوباً إدارياً أفضل من السابق في القرن الواحد والعشرين"، ووجدوا أنّ القادة "الأكثر طموحاً" حققوا أداء متميزاً من خلال العمل الجيد والخير

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2020

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!