facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
في عام 2014 اتصل بي مكتب محافظ ولاية ماساتشوستس وقد طلب منّي أن أشارك في لجنة شراكة بين القطاعين العام والخاص. كانت هذه المجموعة تأمُل بتحسين نوعية كلّيات الملكية المشتركة community colleges في الكومونويلث. إنّ تنمية القوى العاملة قضيةٌ تهمّني، وكل رئيس تنفيذيّ يتلقى مثل هذه المكالمات من وقتٍ لآخر. وأنا أحاول المساعدة عندما يكون بمقدوري ذلك، لذا قلت نعم.احصلوا اليوم على آخر الإصدارات المطبوعة (الإصدار المزدوج 26-27) والاشتراك السنوي المميز الذي يتضمن إصداراتنا المطبوعة.
ذهبتُ إلى عددٍ من الاجتماعات، وسرعان ما أصبت بخيبة الأمل. لم تكن هذه تجربتي الأولى مع الشراكات بين القطّاعين العام والخاص، وعلى الرغم من أن بعضها كان ناجحاً جداً، فإن الكثير منها لم يسر على ما يُرام. وقد يكون ذلك محبطاً. عندما جلست في أحد الاجتماعات، بدأت أحلام اليقظة تراودني حول إمكانيّة استخدام شركتي "ستيت ستريت" State Street لقوّتها من أجل معالجة بعض جوانب مشكلة تنمية قوة العمل.
تملك شركتنا مؤسسةً خيريةً كبيرةً، وقد كنّا أصلاً ننفق ملايين الدولارات سنوياً في مجالات التعليم والتدريب على العمل. إذ أن "ستيت ستريت" واحدة من أكبر الشركات في بوسطن، ونحن نوظّف آلاف الموظفين المبتدئين كل عام. فهذا مهم بالنسبة لنا. فالهدف الأساسي من التعليم هو الحصول على عمل ومهنة، ونحن نستطيع تقديم ذلك بطريقة لا يمكن للمنظمات غير الربحية أن تقدّمها. علاوة على ذلك، يوجد في شركتنا عدد كبير من جيل الألفية

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2020

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!