في عام 2014 اتصل بي مكتب محافظ ولاية ماساتشوستس وقد طلب منّي أن أشارك في لجنة شراكة بين القطاعين العام والخاص. كانت هذه المجموعة تأمُل بتحسين نوعية كلّيات الملكية المشتركة community colleges في الكومونويلث. إنّ تنمية القوى العاملة قضيةٌ تهمّني، وكل رئيس تنفيذيّ يتلقى مثل هذه المكالمات من وقتٍ لآخر. وأنا أحاول المساعدة عندما يكون بمقدوري ذلك، لذا قلت نعم.

ذهبتُ إلى عددٍ من الاجتماعات، وسرعان ما أصبت بخيبة الأمل. لم تكن هذه تجربتي الأولى مع الشراكات بين القطّاعين العام والخاص، وعلى الرغم من أن بعضها كان ناجحاً جداً، فإن الكثير منها لم يسر
هذا المقال متاح للمشتركين. للاشتراك يمكنك الضغط هنا

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2019

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!