facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
من النادر أن يصبح المتخصصون في تكنولوجيا المعلومات رؤساء تنفيذيين. يصف كاسريل الخطوات التي اتبعها للتغلب على هذه النظرة المنحازة، وتوسيع نطاق مهاراته، وتعلم إدارة الأعمال.
إعلان: أفضل استثمار في رمضان، افتح أبواباً من النمو والفرص واحصل على خصم رمضان التشجيعي 40% لتستثمر فيما يساعدك على بناء نفسك وفريقك ومؤسستك، تعرف على ميزات الاشتراك.

لم أسعَ إلى أن أكون مهندساً تقليدياً، ولكن مجال الهندسة كان ملائماً بالنسبة لي. ترعرعت حول الحواسيب، وبدأت بكتابة البرمجيات وأنا في الثانية عشرة من عمري. قرأت عن ستيف جوبز وبيل غيتس في مجلات الحاسوب. فكرت في العمل الذي قد أقوم به في المستقبل، وتوقعت أن أقضي وقتاً طويلاً في البرمجة. وبطريقة ما، كنت أشبه أطفال وادي السيليكون الذين نراهم حالياً، غير أنّ بداية قصتي كانت في باريس في الثمانينيّات من القرن الماضي.
اكتشفت في وقت مبكر أنني كنت انطوائياً، مع أنني على الأرجح لم أعرف الكلمة التي تعبر عن حالتي في تلك الفترة. يحظى بعض الأولاد بشعبية كبيرة في المرحلة الثانوية، ويمرحون طوال الوقت، ويحيط بهم الكثيرون. أما بالنسبة لي، فقد استمتعت بوجودي بالقرب من عدد قليل من الأشخاص. أحببت مطالعة الكتب والبرمجة وأن أفعل الأشياء بنفسي. لست شخصاً معقداً تماماً على المستوى الاجتماعي، حيث يمكنني تدبير أموري بين الناس، ولكن ذلك لا يحدث بصورة طبيعية.
عندما تتأمل في أنواع الشخصية والمؤهلات المهنية التي

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!