facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
صادف اليوم الأوّل لي في منصب الرئيسة التنفيذية لشركة "بوبايز لويزيانا كيتشين" (Popeyes Louisiana Kitchen) الأول من شهر نوفمبر/ تشرين الثاني 2007، وكانت الشركة ستعقد اجتماعاً كبيراً في أورلاندو مع أصحاب الامتياز في مدينة أورلاندو قبل بضعة أيام من ذلك التاريخ. لم أكن قد أصبحت موظفة في الشركة من الناحية التقنية بعد، لكنني قررت حضور الاجتماع وتقديم عرض فيه. كان الأمل يحدوني بأن أشكّل مصدر إلهام لرواد الأعمال الذين يمتلكون فروعاً لمطاعم "بوبايز" ويديرونها، وأبث فيهم التفاؤل حول المستقبل المشرق لعلامتنا التجارية. وعندما أعود بالذاكرة إلى الوراء، أدرك كم كنت ساذجة ومفرطة في تفاؤلي وقتها.احصل مجاناً على دراسة حالة من خبراء كلية هارفارد للأعمال بعنوان "هل من الصحيح إعادة توظيف من ترك العمل لديك؟"، حملها الآن.
كان أربعة رؤساء تنفيذيين قد تعاقبوا على إدارة الشركة خلال سبع سنوات، بينما كانت المبيعات قد شهدت الكثير من التقلّبات خلال تلك الفترة. وقد أظهر ذلك الاجتماع وبكل جلاء بأنّ العلاقة بين "بوبايز" وأصحاب امتيازها كانت مشوبة بالتوتّر. ولازلت أذكر أحد النقاشات التي دارت والذي لايزال حاضراً في ذهني حتى اليوم، حيث قال لي واحد من أصحاب

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2020

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!