facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
shutterstock.com/szmuli
سؤال من قارئ: مضى على عملي في القسم الحالي حوالي عامين، وبعد أسبوع من بدء عملي، غادر أحد المشرفين عليّ، وفي غضون أربعة أشهر غادر زميلي الذي يؤدي مهاماً مشابهة لمهامي. في السنة الأولى من عملي، فقدنا 12 موظفاً بدوام كامل من مجموعة تضم 21 موظفاً. وقد عملت لعدة أشهر مع مشرف جديد لا أثق به، ثم أصبح لدي مدير جديد، ولكن انتهى بي الأمر بإنجاز مهامي ومهامه في الوقت نفسه. كنت أؤدي جميع الأعمال بمفردي، وقد شعرت بالإرهاق الشديد. أخيراً، شغلت موظفة جديدة منصب زميلي السابق وأصبحت مشرفة عليها. إن رئيستي المباشرة الآن هي نائبة رئيس القسم، لكنني أواجه مشكلات مع هذه الموظفة الجديدة، أشعر أنها لا تحترمني وتفضل العمل مع نائبة الرئيس مباشرة. وتشجعها نائبة الرئيس وكبار المدراء الآخرين على ذلك، لأنهم غالباً ما يتوجهون إليها مباشرة في المهام المتعلقة بالمشاريع، وفي بعض الأحيان لا أعرف ما الذي تعمل عليه بالضبط. لقد تحدثت إلى جميع الأطراف المعنية بشأن هذا، لكن شيئاً لم يتغير. أواجه صعوبات في العمل مع نائبة الرئيس في جوانب أخرى أيضاً، فإذا أثرت غضبها في أمر معين، ربما كخطأ مطبعي في رسالة إلكترونية، فقد تتعامل مع الأمر بالصمت لبضعة أيام. إنها تحمل عقلية "لقد اعتدنا على فعل هذا الأمر بهذه الطريقة"، وتشعر بالاستياء إذا شعرت أننا نتحداها، حتى إذا كنا نحاول تطوير العملية فقط. إنها تبلغ من العمر 77 عاماً، لكنها لا تخطط للتقاعد لمدة عامين آخرين. إنني أحاول إنجاز المشاريع الكبيرة التي تأتي فجأة في بعض الأحيان بروح معنوية عالية، ولكنني أشعر بالذنب في الغالب لأننا نبذل الكثير من الجهد. إن التفكير في محاولة إيجاد وظيفة أخرى أمر مربك قليلاً بالنسبة إليّ. لكن هناك خبر جيد، أن المؤسسة التي نعمل

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!