فتح عن طريق التطبيق

تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق

خدمة البحث مدعومة بتقنيات

facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
يُعرف عن الرؤساء التنفيذيين تحليهم بالثقة العالية بأنفسهم، وهي من أحد الأسباب التي جعلتهم يصلون إلى تلك المناصب الرفيعة. ومع ذلك، فإنّ تلك الثقة تتراجع في بعض الأحيان؛ كما أظهرت شركة الخدمات الاستشارية الإدارية إيجون زيندر (Egon Zehnder) من خلال دراسة استقصائية أُجريت على 402 من الرؤساء التنفيذيين لـ11 دولة، وهم تنفيذيون يديرون معاً شركات تبلغ مبيعاتها 2.6 تريليون دولار.
وقد أخبرنا الرؤساء التنفيذيون بشكل سري؛ أنهم بينما شعروا باستعداد تام لأداء دورهم من ناحية الرؤية الاستراتيجية ومن الناحية العملية، إلا أنهم لم يشعروا بالثقة من ناحية امتلاكهم لمقومات الشخصية القيادية، والتي تعتبر بالغة الأهمية من أجل تحقيق النجاح.
وإليكم بعض أكثر النتائج إثارة للدهشة:

اعترف 68% منهم بأنهم لم يكونوا على استعداد تام لشغل منصب الرئيس التنفيذي؛ وذلك بعد فوات الأوان.
قال 50% أنّ قيادة تغيير ثقافة المؤسسة كانت أكثر صعوبة مما توقعوه.
قال 48% أنّ سعيهم لإيجاد وقت لأنفسهم من أجل الاسترخاء كان أصعب من المتوقع.
look

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2021

error: المحتوى محمي !!