تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
تبرز أهمية البيان الصادر في وقت سابق من هذا الأسبوع عن جمعية المائدة المستديرة للأعمال (Business Roundtable) حول غاية الشركات، في تأييده للازدهار الشامل باعتباره مثلاً أعلى يُرتجى تحقيقه، ورفضه زيادة عوائد المساهمين باعتباره الهدف الوحيد للشركة. ورغم تكرار الجمعية ما تقوله العديد من الجمعيات والمعلِّقين الآخرين منذ فترة طويلة، فإن تغيير رأيها جذرياً بشأن البيان الصادر عام 1997 حول أحقية المساهم تَطلّب منها شجاعة كبيرة، كما أن الحصول على إجماع ما يقارب 200 رئيس تنفيذي لشركات رائدة لم يكن سهلاً أبداً، وذلك على الرغم من أن الوثيقة الجديدة تشبه البيان الصادر عن الجمعية عام 1981 من عدة نواح، وهو ما يسلم أيضاً بأهمية وجود عدة فئات مناصرة لتحقيق نجاح الشركات على المدى الطويل. وربما من غير المفاجئ إشارة البيان الجديد أيضاً إلى القيم الشهيرة لشركة "جونسون آند جونسون" نظراً إلى أن رئيسها التنفيذي أليكس غورسكي ترأس لجنة الصياغة في الجمعية.
على أي حال، تعتمد الأهمية الحقيقية لبيان هذا الأسبوع على ما إن كان سيُترجم إلى ممارسات عملية وأيضاً على طريقة هذه الترجمة. وحتى الآن هناك أربعة أسباب على الأقل لاعتبار البيان بادرة رمزية من نوع ما أكثر من كونه باكورة تغيير في طريقة عمل الشركات الأميركية.
أحد الأسباب هو إشارة البيان بحد ذاته إلى أن الغرض منه هو تقديم وصف محدّث للطريقة التي ينظر بها الرؤساء التنفيذيون إلى وظائفهم بدلاً من كونه دعوة إلى اتخاذ إجراءات. وفقاً لما

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!