تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
ازدادت نسبة الرؤساء التنفيذيون للمعلومات الذين يشغلون مناصب في مجالس إدارة شركات مدرجة ضمن قائمة "فورتشن 100" بمعدل 74% خلال العامين الماضيين، وفقاً لبيانات مؤسسة "كورن فيري" (Korn Ferry) غير المنشورة.
ولا عجب أن يُمثّل الرؤساء التنفيذيون للمعلومات الإضافة الأسرع نمواً في مجلس الإدارة، فبإمكانهم المساعدة في معالجة مجموعة من القضايا ذات الأهمية الحاسمة لمجالس الإدارة، بما في ذلك استخدام التقنيات لإنشاء كفاءات تشغيلية وميزة تنافسية، وتحديد الفرص المتعلقة بالحوسبة السحابية والرقمنة والبيانات، ومعالجة التهديدات والمخاطر المرتبطة بأمن المعلومات، واستخدام خبراتهم وحكمهم للإشراف على ميزانيات التكنولوجيا والاستفهام عنها وتقديم مُدخلاتها.
ولكن هناك مجال للنمو. رغم أن التكنولوجيا في صميم كل الأعمال التجارية اليوم، يمتلك 31% فقط من مجالس إدارة الشركات المدرجة في قائمة "فورتشن 100" حالياً رئيساً تنفيذياً للمعلومات. وكما صرّحت شيلا غوردان، الرئيسة التنفيذية للمعلومات في "سيمانتك" (Symantec) والرئيسة الإدارية في شركة "فاكتست" (FactSet)، فإن "جميع الشركات اليوم هي شركات تكنولوجيا، التكنولوجيا هي وسيلة لإدارة الأعمال، وهي وسيلة للتغيير والنمو أيضاً".
كيف ينبغي لمجالس الإدارة ضم رئيس تنفيذي للمعلومات؟ ما الدور الذي يجب على الرئيس التنفيذي للمعلومات أن يؤديه في مجلس الإدارة؟ وما هي مواصفات الرئيس التنفيذي للمعلومات الذي يمكنه إضافة قيمة حقيقية؟ نقترح هنا بعض المبادئ التوجيهية بناء على خبرتنا في توظيف رؤساء تنفيذيين للمعلومات لشركات ضمن قائمة "فورتشن 100".
طوّر طريقة تفكيرك حول دور التكنولوجيا في مجلس الإدارة. ما زال الرؤساء التنفيذيون ومجالس
look

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022