تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
أجرت هارفارد بزنس ريفيو مقابلة صوتية (بودكاست) مع بولين براون، الرئيسة السابقة لأعمال شركة "إل في إم إتش" (LVMH) ومؤلفة كتاب "الذكاء الجمالي: كيفية تعزيزه واستخدامه في مجال الأعمال وما سواه من المجالات" (Aesthetic Intelligence: How to Boost It and Use It in Business and Beyond).
تقول بولين براون التي تبيع السلع الفاخرة، في أميركا الشمالية، إنه فضلاً عن الذكاء التقليدي والذكاء العاطفي، يلزم القادة البارعون أيضاً اكتساب ما تطلق عليه الذكاء الجمالي. ويعني هذا المفهوم معرفة ماهية الذوق الرفيع والتفكير بشأن الكيفية التي تحث بها خدماتك ومنتجاتك جميع الحواس الخمس على صنع البهجة. وتقول بولين إنه في السوق المكتظة في الوقت الراهن، فإن هذا النوع من الذكاء الاصطناعي هو ما سيميز بين الشركات، وليس في قطاعات السلع الاستهلاكية والرفاهية فحسب. ويتعين على الشركات، سواء كانت تعمل في قطاع التعامل التجاري بين الشركات أو في قطاع البيع إلى المستهلكين، وسواء كانت صغيرة الحجم أو كبيرة الحجم، وسواء كانت شركات رقمية أو تقليدية، توظيف الأشخاص وتدريبهم للتفكير على هذا النحو.
وإليكم مقتطفات من هذه
look

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022