تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
ملخص: أثبتت الأبحاث حول مفهوم "الذكاء الجماعي" أن المجموعات التي تناقش سؤالاً ما تتوصل في كثير من الحالات إلى تقديرات أدق من تلك التي يتوصل إليها أي خبير بمفرده. ومع ذلك، فقد خلُصت دراسة جديدة إلى أن هذا ينطبق على الأسئلة الكمية، مثل: "كم من الوقت سيستغرق المشروع؟"، لكن المجموعات في الواقع أقل دقة من الأفراد فيما يخص الإجابة عن أسئلة "نعم أو لا"، مثل: "هل سيتم الانتهاء من تنفيذ المشروع قبل الموعد النهائي؟". واستناداً إلى هذه الفروقات الدقيقة، يقدم مؤلفو المقالة 3 استراتيجيات للمدراء يمكنهم من خلالها جني فوائد المداولات الجماعية دون الوقوع فريسة لجوانبها السلبية: 1) تركيز الفرق على مناقشة البيانات، وليس التنبؤ بالنتائج، 2) فصل الأسئلة الكمية عن أسئلة "نعم أو لا"، 3) جمع البيانات باستمرار حول ديناميات المجموعة ونقاط القوة والضعف لدى أعضاء الفريق لإثراء عملية صناعة القرار في المستقبل.

عندما يُثار أمامك سؤال صعب لا يمكن الإجابة عنه بسهولة، هل تستشير عدة خبراء لتكوين فكرة عن آرائهم الفردية أو تطلب من إحدى المجموعات التداول معاً للتوصل إلى الإجابة السليمة؟ أثبتت الدراسات حول مفهوم الذكاء الجماعي أن اتباع الأسلوب الصحيح في طرح الأسئلة على المجموعة يؤدي إلى تقديرات

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022