فتح عن طريق التطبيق

تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق

خدمة البحث مدعومة بتقنيات

facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
وسط الطفرة الحالية التي نشهدها حول تأثير الذكاء الاصطناعي في اتخاذ القرار، ثمة قلق مشروع من تأثيراته المحتملة على عمل البشر. حاول الكثير من الناس توقع القطاعات والوظائف التي ستتأثر كثيراً والمهارات التي ستكون مطلوبة أكثر. (هل عليك تعلُّم كتابة الرموز البرمجية؟ أم أن الذكاء الاصطناعي سيحلّ محل المبرمجين أيضاً؟).
عوضاً عن محاولة التنبؤ بالتفاصيل، نقترح هنا مقاربة بديلة. تفيد النظرية الاقتصادية أن الذكاء الاصطناعي سيعلي من شأن قيمة القدرة على الحكم لدى البشر، بحيث سيكون البشر الذين يظهرون قدرة جيدة على الحكم أكثر قيمة. ولكن، علينا أن نكون دقيقين فيما نقول حتى نفهم ما الذي تنطوي عليه القدرة على الحكم جيداً، ولماذا ستصبح أكثر قيمة.
ما الذي يفعله الذكاء الاصطناعي، ولماذا يُعتبر مفيداً؟
يُنظر إلى التقدم المحقَّق أخيراً في مجال الذكاء الاصطناعي على أنه انخفاض في تكلفة التنبؤ.
والتنبؤ هنا لا نعني به المستقبل فحسب، بل يعني أيضاً استخدام البيانات التي تكون لديك من أجل توليد بيانات لا تمتلكها حالياً، ويكون ذلك عادةً عن طريق ترجمة كميات كبيرة من البيانات إلى أخرى أصغر يسهل التعامل معها.
على سبيل المثال، يُعتبر استخدام الصور المقسَّمة إلى أجزاء للتنبؤ بما إذا كانت الصورة تحتوي على وجه بشري أم لا مشكلة تقليدية للتنبؤ.
وتخبرنا النظرية الاقتصادية هنا أن الآلات، مع انخفاض تكلفة التنبؤ، تستطيع إنجاز المزيد على صعيد التنبؤ.
التنبؤ مفيد لأنه يساعد في عملية اتخاذ القرارات، غير أنه ليس المساهم الوحيد في هذه العملية، فالقدرة على
look

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2021

error: المحتوى محمي !!