facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
يسألني الكثير من المدراء التنفيذيين عن قدرات الذكاء الاصطناعي والأمور التي يمكن أن يفعلها. إذ يريدون معرفة كيف سيغيّر صناعتهم وكيف يمكنهم استخدامه لإعادة ابتكار شركاتهم. لكن وسائل الإعلام رسمت مؤخراً صورة غير واقعية عن قوى الذكاء الاصطناعي. (تقول الوسائل الإعلامية أنه سيتولى الذكاء الاصطناعي زمام الأمور في العالم قريباً). لقد بدأ فعلاً الذكاء الاصطناعي يخلق تحولاً في البحث على الإنترنت والإعلانات والتجارة الإلكترونية والتمويل والخدمات اللوجستية والإعلام والكثير غيرها من الصناعات. وباعتباري المؤسس القائد لفريق "عقل جوجل" (Google Mind) والرئيس السابق لمختبر ستانفورد للذكاء الاصطناعي،

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!