تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
من الصعب أن يخطر ببالك حدث رياضي يحصل على إثارة أكبر من حدث الدوري الوطني لكرة القدم الأميركية (NFL). عندما يجتمع 32 فريقاً من 25 إلى 27 أبريل/نيسان في مدينة ناشفيل (عاصمة ولاية تينيسي الأميركية)، فسيتطلعون إلى سد الفجوات في تركيبة فِرقهم وإضافة مراكز قوة جديدة إليها. وهذا ما دفعنا إلى التفكير: كيف يبني الامتياز فريقاً فائزاً؟
بالطبع توجد الكثير من العوامل لتكوين فريق فائز، إلا أنّ الفكرة المشتركة تكمن في أنّ نجاح الفريق يعزى بشكل كبير إلى أربعة قادة تنظيميين، وهم الظهير الرباعي ورئيس المدربين والمدير العام والمالك. ولكن من هو الأهم؟
يقول معظم الخبراء إنّ الخيارات تتقلص إلى الظهير الرباعي ورئيس المدربين. ويمكن أن يحتدم النقاش، خصوصاً إذا كان الفريق موضع الدراسة هو نيو إنغلاند بيتريوتس. ويبدو لاعب الظهير الرباعي توم برادي، في حالة نيو إنغلاند بيتريوتس، خياراً واضحاً. ففي نهاية المطاف، يعتبر لاعب الظهير الرباعي القائد في الملعب، ويُنظر إلى مركزه في أحوال كثيرة على أنه الأهم في جميع الرياضات. وقد كان الاختيار العام الأول خلال أحداث اختيار اللاعبين في الدوري الوطني لكرة القدم الأميركية الماضية والبالغ عددها 21، يعتبر برادي الظهير الرباعي لـ 15 مرة، وكان ثمة حدثين فقط خلال هذه الفترة الزمنية لم يجر فيهما اختيار ظهير

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!