تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
من العام 1870 إلى العام 1911، أنشأ جون روكفلر ما يمكن وصفه بأنه المؤسسة التجارية الأكثر إثارة للإعجاب في التاريخ: ستاندرد أويل (Standard Oil)، حيث كانت الاستراتيجية التجارية لروكفلر تتمثل في التوحيد العمودي لكل جانب من جوانب صناعة النفط (من التنقيب إلى التطوير والخدمات اللوجستية وحتى التسويق) لضمان ميزة تنافسية مستمرة لشركته. ولم تكن الطرق الخاصة به للقيام بذلك تقتصر في عمليات الدمج والاستحواذ، مع أنه قام بالكثير منها على امتداد تاريخ الشركة. بدلاً من ذلك، قام روكفلر بإنشاء مجموعة متشابكة من الصناديق الائتمانية، والشراكات والتحالفات التي صممت لتوفير المرونة والتحكم.
ومع أن أحداً لا يتوقع أو يدعو لإعادة سلوكيات شركة ستاندرد أويل الاحتكارية. إلا أنّ بعض العناصر الاستراتيجية التي كان يطبقها روكفلر تعود إلى الرواج بين الشركات التجارية.
اقرأ أيضاً: كيف يمكنك أن تتطور في معمعة عملية الاندماج والاستحواذ؟.
وبالنظر إلى الاتجاهات الحالية في عمليات الدمج والاستحواذ، نجد الشركات تسعى لتكون أسرع وتيرة وأكثر ابتكاراً. وهي تدرك أنها غالباً ما تحتاج إلى كفاءات جديدة لتحقيق هذه الأهداف. ولذلك نجد أنّ المزيد من الصفقات التجارية تركز أكثر على الاستحواذ على هذه الكفاءات. ووفقاً لأبحاث من مصادر معلومات مغلقة، نجد أنّ صفقات الدمج والاستحواذ التقليدية

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!