facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
يحلم العديد من التنفيذيين بالبدء في ممارسة نشاط التدريب التنفيذي أو العمل الاستشاري، أو بدء ذلك عقب التقاعد. لكن موضوعاً ملحاً سيطفو على السطح في الحال: ما الأجر الذي يجب عليك تقاضيه؟
إعلان: لا تدع حائط الدفع يفصلك عن أهم المهارات والخبرات الإدارية. استفد اليوم من الاشتراك الترحيبي بدءاً من 30 ريال/درهم (8 دولار).

في حال طلبت أجراً باهظاً، فلن يكون لديك أي عملاء. أما في حال حددت أجراً بخساً، فستُنهك نفسك بلا طائل، وتكون مستاء من هذه العملية. كيف يمكنك تحقيق التوازن الذي يمكّنك من بناء مهنة مزدهرة تساعد بها الناس وتحصل منها على عائد منصف؟
من خلال جميع تجاربنا في بناء مهنتي التدريب والاستشارات الناجحتين، اكتشفنا أنه توجد خمس استراتيجيات تسعير رئيسة يمكنك استخدامها، حيث يمكنك بناء مهنة قوية ومربحة من خلال استخدام الاستراتيجية الصحيحة في الوقت المناسب.
الأجر بالساعة. يعتبر الأجر في الساعة من أبسط الطرق لحساب أتعابك. في البداية، ربما لا يكون لديك أي فكرة عن المدة التي سيستغرقها مشروع أو مشاركة معينة، لذا بدلاً من المخاطرة بحساب سيئ (تظن أن الأمر سيستغرق 20 ساعة، لكنه في الواقع يستغرق 200 ساعة)، فقد يكون هذا الأسلوب منطقياً. فهو يعتبر سهلاً وبسيطاً إذا ما نظرنا إلى الجانب الإيجابي منه: لنفترض جدلاً أنهم وافقوا على أجر 100 دولار في الساعة، وعملت 10 ساعات، فسيكون من الواضح أن الأجر ألف دولار. كما أنه معروف لدى الكثير من الناس؛ لأن محاميهم ومحاسبيهم يحددون أجورهم بهذه

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!