تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
يحاول دان شولمان، رئيس المجموعة المسؤولة عن تحقيق النمو في شركة أميركان إكسبرس (American Express)، توسيع حضور العلامة التجارية لشركته من أجل خدمة الزبائن الذين يقول عنهم شولمان أنهم يدفعون مبالغ طائلة مقابل الحصول على الخدمات المالية الحالية. وكان شولمان قبل انضمامه إلى أميركان إكسبرس، يشغل منصب الرئيس التنفيذي لشركتي فيرجن موبايل (Virgin Mobile) وبرايسلاين (Priceline).
لماذا قررت الانضمام إلى أميركان إكسبرس؟
كان الرئيس العالمي لقسم الموارد البشرية في أميركان إكسبرس عضواً في مجلس إدارة شركة فيرجن موبايل التي كنت أنا رئيسها التنفيذي. وبعد أن قمنا ببيع الشركة إلى شركة سبرينت (Sprint)، اقترح عليّ أن أتحدث إلى كين تشينولت، الرئيس التنفيذي لأميركان إكسبرس. وأثناء اجتماعنا الأول أنا وكين، أخبرني عن جميع التغييرات التي يمكن أن تطرأ على جميع جوانب قطاع الخدمات المالية. وبالتحديد، كانت رؤيته تتمحور حول دخول التكنولوجيا الرقمية والتغييرات الجوهرية الهائلة التي ستحدث في طريقة ممارسة الناس للتجارة، وسداد قيمة الأشياء، وتحريك أموالهم وإدارتها. كان كين يعتقد أنّ الاستعانة بشخص يمتلك خبرة في قطاع الهواتف الخليوية، والبرمجيات، والاتصالات، ينضم إلى قطاع المدفوعات، مع امتلاك هذا الشخص نظرة معاصرة وجديدة، ويملك القدرة على التفكير فعلياً في الأمور دون أخذ التاريخ بالحسبان، كل هذا سيشكل عنصراً مساعداً كبيراً لأميركان إكسبرس. أما بالنسبة لي، فقد كانت تلك فرصة عظيمة للتأثير في علامة تجارية بارزة وبعض الأصول الرائعة لمحاولة تخيل شكل المستقبل الجديد للخدمات المالية.
ما الذي تمكنت من تحقيقه في عملك ضمن

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022