facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
هناك حاجة ملحة تستلزم من الشركات تجنيد أقسام إدارة سلسلة التوريدات لديها في الحرب ضد الهجمات السيبرانية. فوفقاً لأبحاثنا، أُطلق أكثر من 60% من الهجمات المبلغ عنها على الشركات الأميركية المتداولة في البورصة عام 2017 من خلال أنظمة تقنية المعلومات الخاصة بالموردين أو أطراف ثالثة مثل المتعهدين، مقارنة بأقل من ربع هذا العدد من الهجمات عام 2010. وحدثت مجموعة من الهجمات البارزة على الشركات الكبرى، بما فيها إكويفاكس (Equifax) ونتفلكس (Netflix) وبيست باي (Best Buy) وتارغت (Target)، بهذه الطريقة.أقوى عرض للاشتراك خلال العام بمناسبة العيد الوطني السعودي: اشتراك سنوي بقيمة 169 ريال/درهم ينتهي العرض 24 سبتمبر.
انظروا إلى الهجوم الذي حدث على شركة تارغت عام 2014، والذي تسبب في خسائر تُقدر بـ 162 مليون دولار أميركي. كان المورد شركة خاصة صغيرة

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2020

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!