تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك

هل نجرؤ على الدخول إلى عصر البيانات؟

سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
ربما تكون الدول العربية بمؤسساتها وأفرادها من أكثر الدول التي تتحدث عن عصر "الديجيتال" والبيانات والذكاء الاصطناعي، مع أنها في الواقع من أكثر دول العالم مقاومة لشفافية البيانات، هذا إن وُجدت هذه البيانات أصلاً. فماذا عن عصر البيانات الحالي؟ فمن جهة، غالباً ما تسمع خطابات حماسية مبالغ فيها عن ضرورة دخول عصر الذكاء الاصطناعي والبلوك تشين دون تأخير، وأن الانتقال إلى عصر "الديجيتال" يجب أن يكون كاملاً بلا تدرّج. ومن جهة أخرى، لا يزال الكثير ممن يرددون هذه الأفكار، يرتعدون من فكرة الشفافية في البيانات، ويشعرون بالتردد والارتباك عند الطلب منهم مشاركة البيانات بين الأقسام داخل الشركة الواحدة، فضلاً عن…

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022