تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
تنطوي عملية صنع القرار والذكاء الاصطناعي المرتكز على الخوارزميات على إمكانات هائلة وواعدة بحيث يُتوقع أن تمثل قوة اقتصادية كبيرة، لكننا نشعر بالقلق من أن الضجيج المثار حول الخوارزميات سيؤدي بالكثير من الناس إلى التغاضي عن المشكلات الجدية المتمثلة في إدخال الخوارزميات إلى قطاع الأعمال والمجتمع. في الواقع، نرى الكثير يرضخون لما تسميه كيت كراوفورد من شركة مايكروسوفت "التعصب للبيانات" – وهي الفكرة القائلة أن مجموعات البيانات الضخمة هي عبارة عن مستودعات تُنتج حقائق موثوقة وموضوعية إذا تمكنا من استخراجها باستخدام أدوات التعلم الآلي. ونرى أن هناك حاجة إلى تكوين رؤية أدق. فمن الواضح تماماً الآن أن خوارزميات الذكاء الاصطناعي المدخلة في التقنيات الرقمية والاجتماعية، قادرة لو تركت دون مراقب، أن تشفّر التحيزات المجتمعية، وتسرّع انتشار الشائعات والمعلومات المضللة، وقادرة على تضخيم صدى الرأي العام، والاستحواذ على انتباهنا، وإضعاف صحتنا العقلية.
سيتطلب ضمان انعكاس القيم المجتمعية في الخوارزميات وتكنولوجيا

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!