فتح عن طريق التطبيق

تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
استكشف باقات مجرة

خدمة البحث مدعومة بتقنيات

facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
تدخلين إلى جناحك الراقي في الفندق بسعر 1,000 دولار لليلة الواحدة. الحمام رائع، مليء بالشامبو، وسائل الاستحمام، والمستحضرات، والصابون. المناشف فخمة، ووفيرة، ومطوية بعناية. رائع. لكن لديك اجتماع بعد ساعة واحدة، وأنتِ بحاجة إلى مثبت للشعر، أين هو؟
تتصلين بمكتب الاستقبال، فيأتيك الجواب: "تستطيعين شراء مثبت الشعر من محل بيع الهدايا، سيدتي".
هذا الأمر مزعج للغاية. لماذا لا يوجد مثبت شعر في حمامك؟
لا يوجد بسبب:
أ) أنه لم يكن على الأرجح في قائمة الأغراض التي بحث عنها المتسوق السري من وكالة التصنيف (مثل وكالة "AAA" أو دليل فوربس للسفر) والتي استعان بها الفندق لمساعدته على ضمان اتساق خدماته.
ب) لم يطور الفندق أو يستفد من بيانات المستهلك للمستوى الذي يمكّنه من معرفة:
1) أنكِ امرأة.
2) أنكِ جئت إلى المدينة في رحلة عمل.
للقيام بذلك، يحتاج الفندق إلى معلومات على مستوى أعمق بكثير من خلال الاستفادة من البيانات وتحويلها إلى معلومات يمكن استخدامها لتقديم تجربة مخصصة. لا يمكنه الاعتماد على قوائم التحقق فحسب.
لا تستخدم قوائم المتسوق السري فقط في قطاع الضيافة، ولكن أيضاً في قطاع السيارات، والمطاعم، والبيع بالتجزئة، وغيرها. تصمم الشركات إجراءات قياسية لضمان الحصول على تصنيفات جيدة عن طريق توفير جميع المتطلبات في قوائم وكالات التصنيف، ومن ثم تستخدم هذه التصنيفات من قبل إدارات شركة التسويق لإثارة انطباع لدى العميل ومن ثم زيادة حجم الإيرادات. هذه التصنيفات لا يمكن تجاهلها. حيث إن الحصول على تصنيف سيئ كفيل باستخدامه ضدك من قبل منافسك.
ومع ذلك، ففي محاولة لتقديم خدمة فاخرة من خلال تنفيذ عمليات موحدة من شأنها أن تضمن الامتثال، مع
look

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022

error: المحتوى محمي !!