تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

shutterstock.com/Iryna Imago
مع تنامي الاحتياجات الإنسانية للأشخاص الذين تُعنى بهم المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، والذين وصل عددهم إلى قرابة 80 مليون شخص من اللاجئين والنازحين داخلياً، أي 1% من تعداد السكان في العالم، كان لا بد للمفوضية من توسيع نطاق عملها في مجال الشراكات ليشمل كافة أطياف المجتمع من المؤسسات والشركات والأفراد. وعليه باتت الابتكارات الرقمية خياراً أساسياً في عملية إشراك الأفراد خاصة الراغبين منهم في دعم العائلات اللاجئة والنازحة داخلياً الأكثر عوزاً وحاجة.
وسعياً منها لتنويع مصادر الدعم الإنساني، أطلقت المفوضية عام 2019 صندوق الزكاة للاجئين كأداة شراكة تتمتع بالمصداقية والكفاءة والالتزام بأحكام الزكاة. يهدف صندوق الزكاة إلى تكريس أموال الزكاة والصدقات لتحسين حياة اللاجئين والنازحين داخلياً الأكثر احتياجاً، لا سيما في المناطق التي يصعب الوصول إليها. ومنذ تأسيسه، أصبح الصندوق من الأدوات المهمة والعالمية التي تعزز دور العمل الخيري الإسلامي في تمويل عمليات الاستجابة للاحتياجات الإنسانية المتزايدة الناتجة عن أزمات اللجوء، إذ يأتي أكثر من 50% من اللاجئين والنازحين من دول منظمة التعاون الإسلامي، وعلى رأسها أفغانستان والعراق وسورية واليمن والصومال ونيجيريا ومالي (ولاجئو الروهينغا).
الحلول الرقمية للعمل الإنساني
وقد لمست المفوضية من خلال عملها في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، بما فيها دول مجلس التعاون الخليجي، اهتماماً متزايداً بدعم الأسر اللاجئة والنازحة داخلياً من خلال أدوات العمل الخيري الإسلامي، مثل الزكاة والصدقات والأوقاف وغيرها.
تمكنت مفوضية اللاجئين من خلال هذا التوجه أن تثبت الأثر الإيجابي والفعّال الذي يحدثه العمل الخيري الإسلامي في

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!