تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك

هل تؤدي زيادة مشاركة أحد الموظفين إلى كبت روح التعاون في الفريق؟

سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
ملخص: غالباً ما يُشاد بالموظفين لاضطلاعهم بمزيد من المشاريع والعمل مع مجموعة متنوعة من الأشخاص في مختلف أقسام الشركة. ولكن في حين أن هناك الكثير من الفوائد المتأتية من التعاون، إلا أننا عندما "نساعد" أكثر من اللازم فإن ذلك يمكن أن يأتي بنتائج عكسية متمثلة في اختلال العلاقات وتعطُّل العمل. إذ يمكن أن تؤدي المشاركة المفرطة والاضطلاع بالكثير من المهام داخل الفريق إلى كبت روح التعاون في الفريق، وكأن فعل ذلك يؤدي إلى امتصاص الأوكسجين من الغرفة، ما يجعل أعضاء الفريق يشعرون أن صوتهم غير مسموع وأنهم مستبعدون. يمكنك الحفاظ على روح التعاون في الفريق باتباع هذه النصائح وذلك لتجنُّب…

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022