facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
على الرغم من أن الكثير منا خاض تجربة العمل عن بُعد لسنوات، وأنا من ضمنهم، قد يحتاج بعض الأفراد مزيداً من الوقت للاعتياد على نهج العمل عن بُعد واتباع تدابير التباعد البدني عن الزملاء والمدراء. وقد لا يكون لارتداء ملابس البيت أثناء العمل وممارسة الركض خلال النهار أي فائدة تُذكر مقابل عواقب انعدام إحساسك بالحماس والثقة بالنفس وتقدير الذات، كأن تفتقد سماع عبارة "لقد نجحت!" من مديرك بعد انتهاء الاجتماع مع أحد العملاء، أو أن تحنّ إلى الحصول على تشجيع من زميلك في الفريق عند استراحة شرب القهوة أو حتى أن تتلقّى ابتسامة من موظف الاستقبال في طريقك إلى المصعد. فكيف يمكنك الحفاظ على الحماس في العمل؟
إعلان: لا تدع حائط الدفع يفصلك عن أهم المهارات والخبرات الإدارية. استفد اليوم من الاشتراك الترحيبي بدءاً من 30 ريال/درهم (8 دولار).

عقبات نقص الآراء التقييمية
ومن المؤكد أن نقص الآراء التقييمية والتشجيع الخارجي وانخفاض التفاعل بين الأشخاص يؤثر علينا عاطفياً ويؤثر على نتائج أعمالنا على حد سواء. وكما يقول دانيال بينك، مؤلف كتاب "الدافع: الحقيقة المفاجئة حول ما يُبثّ فينا الحماس" (Drive: The Surprising Truth About What Motivates Us)، في محاضرة ألقاها على منصة "تيد":

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!