تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك

كيف يحافظ مدراء المشاريع على أهميتهم في المؤسسات التي تتبع نهج "أجايل" المرن؟

برعايةImage
Article Image
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
ملخص: يعمل كثير من مدراء المشاريع التقليديين وفق خطط محددة مسبقاً سعياً إلى تحقيق أهداف محددة مسبقاً أيضاً. لكن في بيئة تتبنى نهج "أجايل" يصبح مفهوم العمل "المنتهي" غير قابل للاستخدام. ما الذي تتطلبه الإدارة الفعّالة للمشاريع ذات المستلزمات دائمة التغير؟ يقدم مؤلف هذا المقال 3 استراتيجيات أساسية من أجل الحفاظ على أهمية مدراء المشاريع ومساعدة مدير المشاريع على التكيف مع عالم نهج "أجايل" المرن: أولاً، يجب أن يحرص على فهم أهداف مؤسسته فيما يتعلق بتطبيق مسارات العمل الخاصة بنهج "أجايل". ثانياً، يجب عليه إعادة النظر في معايير النجاح التي يتّبعها، فبدلاً من التركيز على معايير محددة كالميزانية أو الجدول…

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الأميركية 2023 .

-->