facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
لا تزال نسبة النساء اللواتي يشغلن مواقع قيادية ضمن مؤسساتهن منخفضة في جميع أنحاء العالم، ولكن عند المقارنة بين بلد وآخر نجد أن هناك تفاوتاً مدهشاً، فوفقاً لإحصائية حديثة، تتراوح نسبة تمثيل النساء في مجالس الإدارة بين 1 و2% في اليابان، و17% في الولايات المتحدة، بينما هي أعلى بكثير في دول مثل النرويج (بحدود 40%).احصلوا اليوم على آخر الإصدارات المطبوعة (الإصدار المزدوج 26-27) والاشتراك السنوي المميز الذي يتضمن إصداراتنا المطبوعة.
وتشير أعمالنا إلى أن هذا التفاوت مرتبط جزئياً بالاختلافات في درجات التشدد الثقافي بين الأمم، وتحديداً مدى وضوح المعايير ضمن ثقافة معينة ودرجة استعداد السلطات لتطبيق تلك المعايير عبر استعمال العقوبات، ففي الثقافات الأكثر تشدداً، قد يغرّم شخص ما لمضغ اللبان أو البصق في الشارع، لكن في الثقافات الأكثر تساهلاً وتراخياً، قد لا يتجاوز ما يحصل عليه، نظرة عدم رضا عن ذلك السلوك. وبينت البحوث أن باكستان وتركيا من بين أكثر الدول تشدداً، بينما أوكرانيا ونيوزيلاندا من بين أكثر الدول تساهلاً. أما الولايات المتحدة فهي دولة متساهلة نسبياً، بينما تعتبر فرنسا وبريطانيا وألمانيا من بين الدول التي تشهد تشدداً متزايداً.
واستناداً إلى الإحصائيات المستقاة من مصادر وطنية والتي أصدرتها "مجموعة البنك

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2020

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!