تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
في بعض الأحيان لا يكون المنصب المثالي في الجوار القريب، بل على بعد آلاف الأميال – وربما في الجهة الأخرى من المحيط. وإذا ما عرض عليك منصب جديد في مكان آخر، كيف لك أن تعرف ما إذا كان ذلك المنصب يستحق عناء الانتقال للعيش في المكان الجديد؟ وكيف لك أن تفاضل بين الإيجابيات كالمال والفرص من ناحية، والسلبيات كأثر الانتقال على أسرتك وخسارة شبكة معارفك الحالية من جهة أخرى؟
ما الذي يقوله الخبراء؟
إنّ البت فيما إذا كان يتعين على الشخص الانتقال إلى مكان آخر للحصول على منصب جديد أم لا، هو قرار مصيري من الناحيتين المهنية والشخصية على حد سواء. تقول جينيفر بتريليري، الأستاذة المساعدة في "المعهد الأوروبي لإدارة الأعمال (إنسياد)" ومؤلفة مقالة "إدارة المواهب والأزواج والزوجات العاملون معاً" (Talent Management and the Two Career Couple): "هنالك عدد كبير من العوامل التي يجب أخذها بالحسبان. فما هي خصائص الفرصة المتاحة؟ وما هي مدة الحصول على المنصب الجديد؟". وفي الواقع يزداد تعقيد المسألة إذا كنت متزوجاً وكان لك أولاد، حسبما يرى ماثيو بيدويل، الأستاذ المساعد في كلية وارتون، الذي تركز أبحاثه على أنماط العمل والتوظيف، فيقول: "ليس الأمر مقتصراً على ما

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022