تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
سؤال من قارئ: أعمل في شركة ناشئة ومتنامية في مجال صنع مقاطع الفيديو عبر الإنترنت ومملوكة من قبل شركة اتصالات كبيرة والآن أحاول زيادة الراتب عبر الحصول على عرض وظيفي جديد. فقد انضممت إلى الشركة منذ تأسيسها مباشرة وتعلمت الكثير. وأنا عضو رئيس في الفريق الأساسي، وألقى الكثير من التقدير من مدربي وزملائي، وأحصل على الكثير من الثناء تقديراً لأدائي. عندما انضممت إلى الشركة عملت على تحديد منصبي، وأشغل الآن منصب مدير الاستراتيجيات ومدير التحليلات المحوسبة. وأستمتع حقاً بعملي، فهو شغفي. ومع ذلك، أشعر أنني لا أتقاضى الأجر الذي أستحقه، على الرغم من أنني كنت من أفضل الموظفين أداءً خلال العامين الماضيين. طرحت هذا الموضوع على مديري عدة مرات. ويشغل مديري منصب الرئيس القطري في الشركة. غير أنه لا ينفك يخبرني أنه سيناقش الموضوع مع رئيسه الإقليمي، ولم أحصل على أي زيادة بعد انتظار دام مدة عام تقريباً. وحتى لو حصلت على علاوة، فمن المحتمل أن تكون حوالي 3% إلى 5% نظراً إلى وضع التضخم السائد. يوجد زميل لي في الشركة يؤدي مسؤوليات مماثلة ويتقاضى أجراً يزيد عن أجري بنسبة 40%. ولدي علاقة جيدة مع الرئيسة الإقليمية، وأنا أفكر في التحدث معها مباشرة، ولكن أخشى أن يسفر حديثي معها عن نتائج عكسية. إذ نعمل في ثقافة آسيوية، وليس من الطبيعي أن تتعامل مع رئيس رئيسك في العمل، لذلك أنا أفكر في استكشاف الفرص في الشركات الأخرى. أملي هو أن أتلقى عرضاً من شركة أخرى، وأن أتمكن من استخدامه في محاولة للتفاوض على عرض عمل مضاد.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!