تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك

كيف بإمكانك الحصول على حياة متوازنة بعيداً عن المبالغة؟

برعايةImage
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
لو حصلت على دولار واحد مقابل كل شخص يقول لك أنه يتدرب على سباق ماراثون، أو يخطط للذهاب إلى مكان بعيد يُجري فيه تأمل صامت لمدة 10 أيام، أو ينوي تسلق جبل كليمنجارو، لأصبحت مليونيراً! لقد باتت الشركات تطلب منا العمل طوال اليوم ومن دون أيام عطلة أسبوعية ومن دون أن تدفع لنا لقاء تلك الساعات الإضافية، وباتت المبالغة المعيار السائد ليس فقط في حياتنا المهنية، ولكن أيضاً في حياتنا الشخصية، من السياسة والأبوة إلى الطعام واللياقة البدنية. يعمل الآباء المبالغون في أداء المهام على الاستثمار بشكل مفرط في بناء أطفال تنافسيين، ويقضون ساعات مرهقة أكثر بالطيران بالمروحية مقارنة بآبائهم…

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022