facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
برعايةImage
تملك فكرة عن أمر ما تعتقد بأنه سوف يسهم في زيادة أرباح شركتك أو تحسين ظروف العمل فيها؟ أمر عظيم، ولكن إليك الجزء الأصعب: كيف تقنع الناس بهذه الفكرة؟ وكيف تحصل منهم على تمويل لها؟ وماذا تفعل إذا لم تجد لفكرتك آذاناً صاغية؟انضم إلى شبكة عالمية من المبتكرين. رشح نفسك الآن إلى جائزة مبتكرون دون 35 من إم آي تي تكنولوجي ريفيو..
ما الذي يقوله الخبراء؟
في العالم المثالي، تسير الأمور على النحو التالي. سوف تتوصّل إلى فكرة عبقرية جديدة، وسوف تخبر زملائك في العمل بها، وهم سيعلمون عبقرية هذه الفكرة فوراً. مديرك سيحبها – وسيحبك أنت أيضاً – وسيضع تحت تصرفك كل ما تحتاجه من موارد لتضع هذه الفكرة موضع التطبيق. لكن كما قلت قبل قليل، فإنّ هذا ما يحصل في العالم المثالي وليس في الواقع. يقول جون بوتمان مؤلف كتاب "كيف يمكنك بناء النفوذ في عالم من الأفكار المتنافسة": "من الصعب إطلاق مبادرة جديدة. ومن الصعب إقناع الناس أن يستمعوا إلى فكرتك، ويفهموا هذه الفكرة، وأن يتخذوا الإجراءات المطلوبة". ربما يكون الأمر صعباً، لكن هذه مهارة من الحيوي جداً إتقانها. يقول بوتمان: "تحتاج المؤسسات إلى مواصلة التغير، والتكيف، والابتكار. فإذا لم يفعلوا ذلك، فإنهم سيدخلون في حالة ركود ثم يضمحّلون". إلى جانب ذلك، تقول سوزان آشفورد، أستاذة الإدارة والتنظيم في كلية روس للأعمال في ميتشيغان: "ليس نجاح شركتك فقط هو الذي على المحك". فالقدرة على البدء بتطبيق

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2020

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!