فتح عن طريق التطبيق

تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
استكشف باقات مجرة

خدمة البحث مدعومة بتقنيات

facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
نادراً ما يكون سن اليأس في العمل موضوع نقاش مفتوح، على الرغم من حقيقة أن قرابة نصف سكان العالم يمر أو سوف يمر بهذا التغير البيولوجي الذي يعني انقطاع الطمث لدى المرأة وانتهاء خصوبتها. ووفقاً لدراسة أجريت في جمعية طب الغدد الصم، فإن امرأة من كل أربع نساء ستعاني أعراضاً شديدة لمرحلة سن اليأس.
سن اليأس والمسيرة المهنية للنساء
غالباً ما تتقاطع مرحلة سن اليأس مع مرحلة مهنية حاسمة من حياة المرأة، فهي تكون عادة في الفترة ما بين 45 و55 من العمر، وهي المرحلة العمرية التي تزداد أثناءها احتمالات انتقال المرأة إلى مناصب قيادية عليا (فعلياً، تبلغ المرأة 53.46 من العمر عندما تشغل منصب الرئيس التنفيذي). وبما أن مرحلة سن اليأس تستمر من سبعة إلى أربعة عشر عاماً، تكون ملايين النساء في مرحلة ما قبل انقطاع الطمث مقبلات على مناصب إدارية وقيادية عليا، ويعانين من أعراض تتراوح شدتها بين الخفيفة والقوية، كالاكتئاب والتوتر والأرق والضعف الإدراكي على سبيل المثال. في تحليل أجرته شركة "كورن فيري" (Korn Ferry) مؤخراً، خلصت النتائج إلى أن المرأة تشغل 25% فقط من المناصب التنفيذية
look

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022

error: المحتوى محمي !!