facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
سؤال من قارئ: أنا جزء من المواهب الوظيفية المبكرة في شركة كبيرة تحتاج إلى تغيير ثقافتها. إذ كانت في الماضي محتكرة من قبل القادة الرجال الذين عملوا على اجتثاث ثقة الموظفين بأنفسهم لسنوات. لكن لدينا اليوم قيادة عليا جديدة. ويعلمون أن بإمكانهم جذب مواهب أفضل وأن يكونوا أكثر قدرة على المنافسة إذا قاموا بمعاملة الأفراد بشكل أفضل. ولكن على الرغم من أن قادة الشركة يتعاملون مع ثقافة مسمومة، يبدو أنهم على استعداد للمغامرة في المشاريع والعائد على الاستثمار بدلاً من تحسين معاملة زملاء العمل واحترامهم، بما في ذلك النساء. يخاف الجميع من التحدث علناً. ويشعر الموظفون في الرتب المتوسطة بالعجز عن مشاركة أفكارهم وتجاربهم. يبدو أن الموارد البشرية تتدخل بهدوء وتتخلص من الأفراد ذوي المشاكل، ولكن دون أي شفافية، ولهذا فسؤالي هو:
إعلان: أفضل استثمار في رمضان، افتح أبواباً من النمو والفرص واحصل على خصم رمضان التشجيعي 40% لتستثمر فيما يساعدك على بناء نفسك وفريقك ومؤسستك، تعرف على ميزات الاشتراك.

كيف يمكنني بناء علاقات ثقة مع زملائي وتطوير المواهب الشابة وإحضار أشخاص يدافعون عن بعضهم البعض؟ لكن السلوك السيئ يحدث في بعض الأحيان أمام الموظفين الجدد. وقد أدلى أحد القادة في إحدى المرات ببعض التصريحات المهينة أمام مرشح نجري معه مقابلة عمل. ووضحت للمرشح بشكل خاص أن المؤسسة تمر عبر مرحلة تغيير ثقافي.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!