facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
اعتمد ممارسو الرعاية الصحية تقليدياً على الاستدلالات السريرية لتحصيل معلومات عن المريض وترميزها ومعالجتها. فعندما يكون المريض يعاني من مشاكل متعددة ومعقدة، تحول هذه الاستدلالات السؤال الصعب للمريض "ما بي؟" إلى أسئلة أسهل، مثل "هل يعاني هذا الشخص من الاكتئاب؟"، وبعد ذلك يُعزّز استخدام الاستدلالات بتفعيل الرعاية المستندة إلى الأدلة في صورة بروتوكولات وإجراءات وقوائم مراجعة مصممة لزيادة الكفاءة وتقليل التباين في هذه العملية.
إعلان: أفضل استثمار في رمضان، افتح أبواباً من النمو والفرص واحصل على خصم رمضان التشجيعي 40% لتستثمر فيما يساعدك على بناء نفسك وفريقك ومؤسستك، تعرف على ميزات الاشتراك.

وتتمثل مشكلة هذا النهج في أنّ العاملين في المجال الطبي ينشغلون للغاية في البحث عما تدربوا على العثور عليه فيمكنهم في كثير من الأحيان تجاهل المعلومات التي يسهل العثور عليها. فعندما أجرت كلية هارفارد الطبية بحثاً في هذا المجال، لم يرَ 83% من أطباء الأشعة غوريلا مركّبة على صورة بالأشعة السينية، حتى عندما كانت أكبر بـ 48 مرة من العقيدة التي كانوا يبحثون عنها. وأظهرت أجهزة التتبع البصري أنّ جميع علماء الأشعة نظروا مباشرة إلى الغوريلا.
وفي حين أنّ النهج القائم على الاستدلالات منطقي عند أحد المستويات

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!