facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
ملخص: أظهرت البحوث بوضوح أن مستوى الإبداع لدى الأشخاص إما يزيد وإما يظل كما هو على مدار جلسة توليد الأفكار. ومع ذلك، يقلل معظمنا باستمرار من أهمية مواصلة عملية الإبداع؛ وهي فكرة مغلوطة يشير إليها المؤلفان بـ "وهم انخفاض القدرة على الإبداع". وعلى الرغم من حقيقة أننا عادة ما نبتكر عدداً أقل من الأفكار كلما طالت مدة العصف الذهني، فإننا نفترض على نحو خاطئ أن هذا الانخفاض في الإنتاجية مرتبط بانخفاض قدرتنا على التوصل إلى أفكار إبداعية. وهذا التصور الخاطئ يمكن أن يدفعنا إلى إيقاف عملية العصف الذهني في وقت مبكر للغاية قبل أن نتوصل إلى أفضل أفكارنا. ولكن لحسن الحظ، يشير بحث المؤلفين إلى أن رفع مستوى الوعي بهذه الظاهرة، سواء من خلال تجارب الأشخاص السابقة مع الأعمال الإبداعية أو من خلال تثقيفهم بشأن هذه الظاهرة، يمكن أن يحد من تأثيرها. وبناءً على هذه الاستنتاجات، يقترح المؤلفان في هذه المقالة العديد من الاستراتيجيات التكتيكية التي يمكن للمدراء الذين يسعون إلى تعزيز قدرة فِرقهم على الإبداع استخدامها، وهي تشمل: شرح طبيعة العملية الإبداعية المخالفة للتوقعات وتذكير الأشخاص بها، وتخصيص وقت أطول لجلسة توليد الأفكار، والتجربة والتعديل بشكل مستمر لتحسين الكيفية التي تتوصل بها الفِرق إلى أفكار جديدة.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!