تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

بصفتي مستشاراً بشؤون التوظيف واكتشاف المواهب، كنت على الدوام أواجه الحالة التي يتم فيها تسريح الكثيرين من وظائفهم خلال الأزمات. وعندما أعمل مع أصحاب الأعمال والشركات لإعداد برامج لعودة الموظفين إلى العمل بعد انقطاع أو تسريح، دائماً ما يبرز السؤال المحوري التالي: "أين يمكن أن نجد هؤلاء المهنيين المميزين لمناقشة إمكانية عودتهم للعمل؟" إذاً هل يجب إعادة التواصل مع الموظفين الذين تم تسريحهم ؟
هناك العديد من المصادر التي يستخدمها أصحاب الأعمال من أجل التواصل مع الموظفين الذين تم تسريحهم ويمكن أن يعودوا إلى العمل، حيث يتم ذلك عبر مكاتب خدمات التشغيل للموظفين المسرحين، أو النصائح التي يقدمها بعض العاملين الحاليين، ومؤتمرات العودة إلى العمل والتوظيف، إلا أن هناك مصدراً يجب ألا يغفل عنه الجميع؛ إنهم الموظفون المميزون الذين خسرتهم المؤسسات بسبب بعض الأزمات أو أسباب أخرى.
إياك والشعور بالعجز عند تسريحك من العمل.
هذه "الخسائر المؤسفة" تعتبر مصادر مهمة لأن هؤلاء المهنيين الذي يتقنون العمل يمثلون خبرات أكيدة تعرف أصحاب العمل والعمل بشكل جيد. مع وجود أعداد كبيرة من الموظفين المميزين الذين تم تسريحهم أو قرروا تغيير وظائفهم، أو تلك الفئة التي يمكن أن تساهم في وظائف مميزة لكنهم لم يحصلوا على الفرصة المناسبة، ومنهم على سبيل المثال في عام 2013، كان هناك 2.6 مليون امرأة في الولايات المتحدة الأميركية، أعمارهن بين 25 و54 ولدى كل واحدة منهن طفل واحد على الأقل في البيت، ويمتلكن درجة جامعية أو أكثر، ولسن محسوبات ضمن القوى العاملة، فعلى أصحاب الأعمال النظر إلى هذه الفرص الضائعة بعين

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!