تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
قد يهتم موظفوك بموضوع التنقل الأفقي بين الوظائف أكثر مما تتخيل.
التنقل الأفقي بين الوظائف
أجرت شركتنا "كورنرستون أون ديماند" (Cornerstone OnDemand)، دراسة سلطت الضوء على الآثار المترتبة على مثل هذه التنقلات الوظيفية. بالشراكة مع شركة "كيلتون" الرائدة للأبحاث والاستطلاع، أجرينا استبياناً إلكترونياً مع ألفي موظف أميركي يعملون في العديد من القطاعات، وسألناهم عن العديد من الأمور، مثل عدد الوظائف التي يرون أنهم سيعملون فيها خلال حياتهم المهنية، وما يعتقدون أنه أهم منفعة وظيفية يمكن أن يعرضها رب العمل على الموظف.
اقرأ أيضاً: لا تسمح لمخاوفك أن تضع حداً لمسيرتك المهنية
وتشير نتائج هذا الاستبيان إلى أن الموظفين الأميركيين يرغبون في الحصول على فرص للتطور الوظيفي الذي يمنحهم شعوراً بالهدف وتحقيق الذات، وليس بالضرورة عن طريق الترقية إلى وظيفة ذات راتب أعلى.
من أكثر النتائج إثارة للاهتمام في هذه الدراسة، هو ما اكتشفناه من رغبة الناس في التنقل أفقياً بين الوظائف بمسميات وظيفية ورواتب متشابهة مع تغيير في الأقسام التي يعملون فيها. قال 89% من المشاركين في الاستبيان إنهم مستعدون للانتقال أفقياً إلى وظيفة أخرى حتى دون وجود حوافز مادية، للعديد من الأسباب. ولم يكن هناك فرق كبير في إجابة هذا السؤال باختلاف أعمار المشاركين.
نتائج الدراسة
عند سؤالهم عن سبب رغبتهم في الانتقال أفقياً إلى وظيفة أخرى، أجاب معظم المشاركين أن الأمر يتعلق بالبحث عن رضا وظيفي أكبر بنسبة 57%،

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!